سحابة …

 

11

 

     روى الوليد بن مسلم عن خليد عن  الحسن ( مُفَتَّحَةً لَهُمُ الْأَبْوَابُ ) ص~ : 50 قال : أبواب ترى . وذكر أيضاً عن خليد عن قتادة قال : أبواب يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها تتكلم وتكلم , وتفهم ما يقال لها , انفتحي إنغلقي . أقرأ باقي الموضوع »

    

10

     عن أبي هريرة قال : (( وضعت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم قصعة من ثريد ولحم فتناول الذراع وكان أحب الشاة إليه فنهش نهشة وقال : (( أنا سيد الناس يوم القيامة )) , ثم نهش أخرى وقال : (( أنا سيد الناس يوم القيامة )) فلما رأى أصحابه لا يسألونه قال : ألا تقولون كيف ؟ قالوا : كيف يا رسول الله ؟ أقرأ باقي الموضوع »

 

9

     قال الله تعالى : ( وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ ) أقرأ باقي الموضوع »

في الجواب عما احتجت به هذه الطائفة

قد تقدم في الباب الأول من ذكر الأدلة الدالة على وجود الجنة الآن ما فيه كفاية فنقول : ما تعنون بقولكم أن الجنة لم تخلق بعد , أتريدون أنها الآن عدم محض لم تدخل إلى الوجود بعد بل هي بمنزلة النفخ في الصور وقيام الناس من القبور ؟ أقرأ باقي الموضوع »

 

   

 _1_~1

قالوا : لو كانت الجنة مخلوقة الآن لوجب اضطراراً أن تفنى يوم القيامة وأن يهلك كل ما فيها ويموت لقوله تعالى : ( كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ) [ القصص : 88 ] و ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ) [ آل عمران : 185 ] فتموت الحور العين التي فيها والوالدان وقد أخبر الله سبحانه أن الدار دار خلود ومن فيها مخلدون لا يموتون فيها وخبره سبحانه لا يجوز عليه خلف ولا نسخ . أقرأ باقي الموضوع »

 

hgsh]s6

الباب السادس

=========

في جواب من نزعم

أنها جنة الخلد عما احتج به منازعوهم

 

     قالوا : أما قولكم إن الله سبحانه أخبر أن جنة الخلد إنما يقع الدخول إليها يوم القيامة ولم يأت زمن دخولها بعد , فهذا حق في الدخول المطلق الذي هو دخول استقرار ودوام .

     أقرأ باقي الموضوع »

 

الباب الخامس

=========

في جواب أرباب

هذا القول لأصحاب القول الأول

 

     قالوا : أما قولكم أن قولنا هو الذي فطر الله عليه عباده بحيث لا يعرفون سواه فالمسألة سمعية لا تعرف إلا بإخبار الرسل ونحن وأنتم أنما تلقينا هذا من القرآن لا من المعقول ولا من الفطرة فالمتبع فيه ما دل عليه كتاب الله وسنة رسوله ونحن نطالبكم بصاحب واحد أو تابع أو أثر صحيح أو  حسن بأنها جنة الخلد التي أعدها الله للمؤمنين بعينها ولن تجدوا إلى ذلك سبيلاً أقرأ باقي الموضوع »

 44

 

الباب الرابع

=======

في سياق حجج الطائفة التي قالت

ليست جنة الخلد وإنما هي في الأرض

     قالوا : هذا قول تكثر الدلائل الموجبة للقول به فنذكر بعضها . قالوا : قد أخبر الله سبحانه على لسان جميع رسله أن جنة الخلد إنما يكون الدخول إليها يوم القيامة , ولم يأت زمن دخولها بعد , وقد وصفها الله سبحانه وتعالى لنا في كتابه بصفاتها , ومحال أن يصف الله سبحانه وتعالى شيئاً بصفة ثم يكون ذلك الشيء بغير تلك الصفة التي وصفه بها . أقرأ باقي الموضوع »

20080218448 

الباب الثالث

=============

في سياق حجج من اختار أنها

جنة الخلد التي يدخلها الناس يوم القيامة

 

قالوا : قولنا هذا هو الذي فطر الله عليه الناس صغيرهم وكبيرهم لم يخطر بقلوبهم سواه وأكثرهم لا يعلم في ذلك نزاعاً , قالوا : وقد روى مسلم في صحيحه من حديث أبي مالك عن أبي حازم عن أبي هريرة وأبي مالك عن ربعي عن حذيفة قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يجمع الله تعالى الناس فيقوم المؤمنون حتى تزلف لهم الجنة فيأتون آدم عليه السلام فيقولون يا أبانا استفتح لنا الجنة فيقول وهل أخرجكم من الجنة إلا خطيئة أبيكم )) ؟

أقرأ باقي الموضوع »

two

الباب الثاني

========= 

في اختلاف الناس في الجنة

التي أسكنها آدم عليه الصلاة والسلام وأهبط

منها هل هي جنة الخلد أو جنة أخرى غيرها في

موضع عالٍ من الأرض

قال منذر بن سعيد في تفسيره : وأما قوله تعالى لآدم ( اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ ) [ الأعراف : 19 ] فقالت طائفة : أسكن الله آدم جنة الخلد التي يدخلها المؤمنون يوم القيامة , وقال آخرون : هي جنة غيرها جعلها الله له وأسكنه إياهها ليست جنة الخلد , قال : وهذا قول تكثر الدلائل الشاهدة له و الموجبة للقول به . وقال أبو الحسن المارودي في تفسيره : واختلف الناس في الجنة التي أسكناها أقرأ باقي الموضوع »