سحابة …

 44

 

الباب الرابع

=======

في سياق حجج الطائفة التي قالت

ليست جنة الخلد وإنما هي في الأرض

     قالوا : هذا قول تكثر الدلائل الموجبة للقول به فنذكر بعضها . قالوا : قد أخبر الله سبحانه على لسان جميع رسله أن جنة الخلد إنما يكون الدخول إليها يوم القيامة , ولم يأت زمن دخولها بعد , وقد وصفها الله سبحانه وتعالى لنا في كتابه بصفاتها , ومحال أن يصف الله سبحانه وتعالى شيئاً بصفة ثم يكون ذلك الشيء بغير تلك الصفة التي وصفه بها . أقرأ باقي الموضوع »

Advertisements

20080218448 

الباب الثالث

=============

في سياق حجج من اختار أنها

جنة الخلد التي يدخلها الناس يوم القيامة

 

قالوا : قولنا هذا هو الذي فطر الله عليه الناس صغيرهم وكبيرهم لم يخطر بقلوبهم سواه وأكثرهم لا يعلم في ذلك نزاعاً , قالوا : وقد روى مسلم في صحيحه من حديث أبي مالك عن أبي حازم عن أبي هريرة وأبي مالك عن ربعي عن حذيفة قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يجمع الله تعالى الناس فيقوم المؤمنون حتى تزلف لهم الجنة فيأتون آدم عليه السلام فيقولون يا أبانا استفتح لنا الجنة فيقول وهل أخرجكم من الجنة إلا خطيئة أبيكم )) ؟

أقرأ باقي الموضوع »

two

الباب الثاني

========= 

في اختلاف الناس في الجنة

التي أسكنها آدم عليه الصلاة والسلام وأهبط

منها هل هي جنة الخلد أو جنة أخرى غيرها في

موضع عالٍ من الأرض

قال منذر بن سعيد في تفسيره : وأما قوله تعالى لآدم ( اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ ) [ الأعراف : 19 ] فقالت طائفة : أسكن الله آدم جنة الخلد التي يدخلها المؤمنون يوم القيامة , وقال آخرون : هي جنة غيرها جعلها الله له وأسكنه إياهها ليست جنة الخلد , قال : وهذا قول تكثر الدلائل الشاهدة له و الموجبة للقول به . وقال أبو الحسن المارودي في تفسيره : واختلف الناس في الجنة التي أسكناها أقرأ باقي الموضوع »

 20080213437

 

الباب الأول

في بيان وجود الجنة الآن

     لم يزل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم والتابعون وتابعوهم و أهل السنة والحديث قاطبة وفقهاء الإسلام وأهل التصوف والزهد على اعتقاد ذلك وإثباته مستندين في ذلك إلى نصوص الكتاب والسنة وما علم بالضرورة من أخبار الرسل كلهم من أولهم إلى آخرهم , فإنهم دعوا الأمم إليها أقرأ باقي الموضوع »

حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح

لابن قيم الجوزية

( التعريف بالكتاب )

بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين

     الْحَمْدُ لِلَّهِ الذي جعل جنة الفردوس لعباده المؤمنين نزلا ويسرهم للأعمال الصالحة الموصلة إليها فلم يتخذوا سواها فسلكوا السبيل الموصلة إليها ذللا خلقها لهم قبل أن يخلقهم وأسكنهم إياها قبل أن يوجدهم وحفها بالمكاره وأخرجهم إلى دار الامتحان لنبلوهم أيهم أحسن عملا وجعل ميعاد دخولها يوم القدوم عليه وضرب مدة الحياة الفانية دونه أجلا وأودعهم (( مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر )) أقرأ باقي الموضوع »

 

 

DSCF0104

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين .

سعيا إلى هدفي الأسمى الذي من أجله أنشأت مدونتي .. سأدون في هذا الجزء من المدونة – مستعينة بالله تعالى –  كتاب ( حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح ) للإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله

وقع اختياري على هذا الكتاب بعد التنقل بين أكثر من كتاب لما فيه من بشارة للمؤمنين بما أعد لهم الله في الجنة من نعيم , ودافع للمقصرين ليرجعوا إلى الله طمعا لما عنده .

والكتاب شيق وممتع  يحمل القارئ على ترك جسده والتحليق عاليا ليطوف في رحلة ممتعة في الجنة حيث النعيم المقيم من طعام وشراب ناهيك على أسواقها وأهليها والحور العين واللذة الكبرى لذة النظر إلى وجه الله سبحانه وتعالى رزقنا الله وإياكم تلكم النظرة , كل هذا بالأدلة القطعية من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .

قسم الإمام رحمه الله هذا الكتاب إلى سبعين بابا , بدأه بباب ( في بيان وجود الجنة الآن ) وختمه ( في ذكر من يستحق هذه البشارة دون غيره )

يقع الكتاب في 323 صفحة وسأنزله على أجزاء حسب الفصول في الكتاب أو كما وكيفما يتيسر  لي .

آملة أن تستمتعوا معي بقراءته فلا تبخلوا بدعائكم ومتابعتكم .

 

سحابة .